جودة الزغب الفائقة تمنح له مظهر المادة المتماسكة والناعمة. زغب العيدر مشكل من شعرات مرققة القوام وأرق بكثير من الشع الإنساني. خفة وزنه ورشاقته تعطي الرفاهية والترف في الفراش.

زغب العيدر فريد من نوعه. إن صفاته العازلة الممتازة للحرارة نتيجة من تكيف البط العيدر مع برودة المحيط العالية في المنطقة القطبية. الزغب ينظم درجة الحرارة والرطوبة بأحسن شكل من المواد الأخرى.

يتناسب الحرير والزغب بشكل ممتاز في اللحاف وأنهما ضمانة لنوم مريح وهادئ. ولا شعر البرد بالشتاء والحر بالصيف.